طريقة التصويت
البوم الصــور
البوم الصــور
جزيرة سقطرى
جزيرة سقطرى: الجزيرة الأسطورة

سقطرى جزيرة السعادة والأساطير والطيوب. تعد جزيرة سقطرى أكبر الجزر اليمنية، تقع في البحر العربي على بعد 318كم من رأس فرتك بجزيرة المهرة وشرق خليج عدن.
تبلغ مساحة جزيرة سقطرى 3650كم مربع، وعدد سكانها حوالي 32285 نسمة حسب تعداد عام 2004 غالبيتهم يعملون في الزراعة ورعي المواشي والاصطياد. ويتبع سقطرى مجموعة من الجزر الصغيرة منها: عبدالكوري - سمحه - درسه - وكراعيل. تتشكل تضاريس الجزيرة من جبال وهضاب وسطى وأودية وسواحل.. وأعلى مرتفع جبلي في «حجهر» 1500 متر عن سطح البحر, عاصمة الجزيرة هي جزيرة حديبو و تقع شرق الجزيرة.
سقطرى اليوم مثار اهتمام الباحثين المتخصصين في مناطق المحميات الطبيعية النادرة فسقطرى واحده من أهم تلك المحميات الطبيعية الكونية.

تعد سقطرى بشهادة دولية أكبر محمية طبيعية في بحرها وبرها وأوسع متحف للثروة النباتية والأعشاب الطبية والأشجار المعمرة وموطن لأشكال جميلة من الطيور الداجنة والطيور المهاجرة التي يطيب لها العيش والتفريخ في هذه الجزيرة، وتوجد عدد من شلالات المياه المنحدرة من أعالي الجبال وفيها كهوف وأكبر مغارة مأهولة، تسكنها عدد من الأسر مع المواشي حتى السيارة التي تنقل الزوار تدخل بهم إلى جوف المغارة.
Click for سقطرى, اليمن Forecast
الطقس و المناخ:
المناخ في الجزيرة إستوائي تبلغ درجة الحرارة في السهل والساحل 38 درجة صيفاً، وفي أعالي الجبال من 25 - 28 درجة. والأمطار موسمية في الربيع والخريف: وفي الشتاء تتعرض الجزيرة والمنطقة البحرية - بصفة خاصة - لعواصف ورياح شديدة.
أهم المناطق السياحية في الجزيرة:
تعتبر جزيرة سقطرى متحفاً طبيعياً مفتوحاً فكل ما نادر و ساحر:
  • النظام البيئي لجزيرة سقطرى:
    يشكل أرخبيل سقطرى نظاماُ أيكولوجياً بحرياً مستقلاً حيث إن أهمية بيئته الفريدة والتنوع البيولوجي الهائل والفريد ذو الأهمية العالمية الذي لا يقل أهمية عن جزر جالاباجوس. وقد وصفه الاتحاد الدولي لصون الطبيعة بأنه (جالاباجوس المحيط الهندي ) .كما أن الجزيرة من أهم أربع جزر في العالم من ناحية التنوع الحيوي النباتي وتعتبر موطناً لآلاف النباتات والحيوانات والطيور المستوطنة وهي بذلك تعتبر أهم موطن لأشجار اللبان المشهورة في العصور القديمة ، حيث يوجد في العالم بأكمله 25 نوعاً من اللبان منها(9 ) أنواع مستوطنة في جزيرة سقطرى.
  • شجره دم الأخوين (العندم ) (عرحيب):
    اقترن اسم الشجرة باسم الجزيرة لشهرتها وأهميتها منذ أقدم  العصور . تنمو في أعالي الجبال . ويتراوح ارتفاعها من 6ــ 9 أمتار ويحدث أهالي الجزيرة شقوق في ساقها فتسيل منها ماده لزجه حمراء اللون تترك حتى تجف ثم تجمع وتعد للتصدير.
    تدخل في كثير من الصناعات البدائية في الجزيرة وتستخدم كعلاج وقد نسجت حول هذه الشجرة العديد من الحكايات الأسطورية . منها  أنها نبتت من دم الأخوين هابيل وقابيل عندما حدثت أول جريمة قتل في التاريخ فسال الدم الذي نبتت منه هذه الشجرة .(ومنها) أن الشجرة نمت من دم متخثر سال من تنين وفيل أثناء صراعهما حتى الموت والاسم الشائع للشجرة عند أهالي الجزيرة (عرحيب).